Intraday Market Thoughts

ندوة اشرف العايدي هذا المساء

Dec 8, 2016 10:32 | by Ashraf Laidi

للتسجيل في ندوة اشرف العايدي مساء الخميس (21 توقيت مكة) بخصوص اليورو و قرار دراغي، الرجاء النقر هنا

The 140-Character Government

Dec 7, 2016 23:05 | by Adam Button

Donald Trump will bring a different era of government in many ways but he's already bringing a different form of trading to markets: his activities on Twitter are massively market-moving. They sent the S&P 500 to an all-time high Wednesday while in FX, the New Zealand dollar was the top performer while the British pound lagged. 2 new Premium trades will be released hours before the ECB decision.

Click To Enlarge
The 140-Character Government - Silver Weekly Dec 7 (Chart 1)

Donald Trump was a volatile, prodigious Twitter user during the election. Any odds of him acting more Presidential (at least online) after winning the election, have disappeared.

Aside from petty vendettas, Trump has taken to tweeting out policy. On Tuesday he attacked Boeing and today he pledged to bring down drug prices. Both comments hit those stocks, at least initially.

FX traders must be prepared for a Tweet where he attacks a trading partner and the potential currency fallout. If Trump decides to attack the trade deal with Canada – for instance – how vulnerable is CAD?

In the meantime, Trump was named Time's Person of the Year on Wednesday. Wall Street stocks are over-the-moon about his regulation-rollback rhetoric and the S&P 500 ripped 29 points to a fresh all time high at 2241.

We're keeping a close eye on EUR/USD. The pair is consolidating after the huge reversal on Monday. When it breaks out, look for an extension of the move. That break is likely to coincide with Thursday's ECB decision. See Ashraf's latest video.

In economic news, the Bank of Canada left rates on hold and took a more upbeat tone. That sent USD/CAD down to 1.3228 as the post-OPEC downtrend continues.

Trump Reverses Year-to-Date

Dec 6, 2016 22:23 | by Ashraf Laidi

Since Donald Trump's victory in the US presidential elections, the British pound has been the biggest winner among G10 currencies, accompanied only by the Canadian dollar in being the currencies gaining versus the US dollar. On the losing side, the yen is the biggest decliner since Nov 9, followed by the franc and the Aussie. Why is this news? These developments are the mirror image of the year-to-date picture, whereby GBP remains the biggest loser against the US dollar (and other G-10 currencies) and the JPY is the leading gainer.

Trump's victory, based on the notion that his administration will be give the shovels and fiscal green light from a fiscally conservative Congress trigger a positive shock into the US economy, thereby boosting growth and yields. The resulting rally in global equities raise credible commentary about a great rotation from bonds to stocks. The situation is more bonds-negative than it was during the taper tantrum of 2013. We explore these themes in our Premium video charts on USDX, EURUSD, USDJPY, gold, oil, silver and global equity indices.  We also closed our NZDCAD trade with +130 pips for 2 tactical reasons.

قرار المركزي الأوروبي: تمديد، رفع أو لا شيء؟

Dec 6, 2016 15:09 | by Ashraf Laidi

بينما نقترب قرار البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس، دعونا نأخذ في الاعتبار ما يلي

كانت تتوقع معظم الأسواق، قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي في سبتمبر، بأن يقوم رئيس المركزي الأوروبي دراغي بإعطاء إشارة لتمديد وتوسيع برنامج التيسير الكمي ولكن لم يحدث ذلك، فكانت النتيجة ارتداد ملحوظ في اليورو.

أما قبل اجتماع المركزي الأوروبي في أكتوبر، فقد كانت تتوقع معظم الأسواق تلميحات على تقليص برنامج التيسير الكمي ولكن لم يحدث ذلك، ونتيجة لذلك امتدت عمليات بيع اليورو لفترة طويلة.

 اما السيناريو الأكثر احتمالاً لاجتماع الخميس المقبل فهو تمديد مدة شراء الأصول إلى  سبتمبر 2017 (من تاريخ الانتهاء الحالي في مارس 2017)، في حين الإبقاء على حجم البرنامج على 80 بيلون يورو شهريا.

وفي ظل هذا السيناريو، أتوقع أن التأثير الإيجابي لتمديد للتحفيز الكمي على الأسواق سيغطي عليه العامل السلبي من قرار عدم رفع حجم التيسير الكمي.  و من الممكن أن يكون هذا أمراً إيجابياً لليورو والحفاظ على ارتفاعه المتزايد مقابل الدولار الأمريكي والعملات الأخرى حتى صدور قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي في14 ديسمبر. وقد يشكّل  1.09  الحد الأعلى القادم.

هناك سيناريو منطقي آخر (والذي سيكون أكثر سلبيةَ لأسواق الأسهم وأكثر إيجابية لليورو) وهو بأن لا يقوم المركزي الأوروبي بتمديد حجم التيسير الكمي. فبدلاً من تمديد الفترة هذا الأسبوع، يمكن لدراغي الحفاظ على الحجم و مدة التيسير الكمي دون تغيير ويقوم بالإشارة في المؤتمر صحفي (الخميس 16:30 بتوقيت مكة) بأنه سيتم مراجعة قرار تمديد مدة التيسير الكمي في اجتماع المركزي الأوروبي المقبل وتوقعات المجلس الحاكم في مارس 2017.

هل هناك احتمال بتقليص التيسير الكمي هذا الأسبوع؟

لا. على الرغم من أن تضخم الأسعار في منطقة اليورو وصل أعلى مستوياته على مدى 31 شهراً بالإضافة إلى أن نمو اليورو تجنب لانكماش خلال السنوات الثلاثة الماضية، فإن المركزي الأوروبي ليس مستعداً بعد للمخاطرة بالتأثير السلبي لتقليص التيسير الكمي في منطقة اليورو في حين أن البنوك الإيطالية هي الأكثر ضعفاً كما ولا يزال المستقبل السياسي في روما غير مؤكد.

يجب مراقبة كلمات دراغي بعناية لتكوّن فكرة حول درجة الإجماع داخل المجلس الحاكم بخصوص تقليص التيسير الكمي في المستقبل القريب. إن أي علامة تشير أنه تم اتخاذ قرار أو وقوع محادثات فيما يتعلق بالتقليص قد تعطي اليورو دفعة إضافية. حذاري من "هزات دراغي".

للتسجيل في ندوة اشرف العايدي مساء الخميس (21 توقيت مكة) بخصوص اليورو و قرار دراغي، الرجاء النقر هنا

Ashraf on CNBC

Dec 6, 2016 10:16 | by Ashraf Laidi

Here is part of Ashraf's interview on CNBC about the euro & the ECB.  Watch.


Archives